وزارة العدل
» زيارات ميدانية للتوعية القانونية لطلاب المدارس.. اخر تحديت بتاريخ   2017-05-10

نظمت وحدة التوعية القانونية بمركز الدراسات القانونية والقضائية، بالتعاون مع إدارة شؤون المدارس بوزارة التعليم والتعليم العالي، والعيادة القانونية بجامعة قطر،  زيارات ميدانية لعدد من المدارس الثانوية للبنين والبنات، شملت  مدارس الايمان الثانوية للبنات، و رابعة العدوية الثانوية للبنات، وأحمد بن حنبل الثانوية للبنين، و عمر بن خطاب الثانوية للبنين.

وخلال الزيارات الميدانية تناول فريق التوعية القانونية، الذي ضم كلا من السيد طارق عبد الله التميمي مساعد مدير مركز الدراسات القانونية والقضائية للتوعية القانونية، والاستاذة حنان العولقي، رئيس قسم التوعية القانونية بمركز الدراسات القانونية والقضائية بوزارة العدل، و الاستاذة زينب اليافعي الباحثة القانونية بمركز الدراسات القانونية والقضائية بوزارة العدل، والاستاذ الدكتور محمد يحيي مطر، استاذ الدراسات القانونية التطبيقية ومدير العيادة القانونية بكلية القانون جامعة قطر، والمستشار محمد محيي الدين، الخبير قانوني بمركز الدراسات القانونية والقضائية بوزارة العدل، في المحاضرات التوعوية والتثقيفية التي تم تقديمها لطلاب وطالبات المدارس عددا من القضايا التوعية التي تهم الطلاب، وتعزز الحماية القانونية للنشء، وتعرفهم بأهمية الوعي القانوني لما له من دور في حماية وتأمين الشخاص، وتوفير وسائل الأمن والسلامة الشخصية والاجتماعية. كما تم استعرض المنهج القانوني الذي يقوم مركز الدراسات القانونية والقضائية بوزارة العدل بإعداده لطلاب المدارس بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي  وكلية القانون بجامعة  قطر، واستطلاع آراء الطلاب والمدارس حول آفاق المنهج والمصادر المناسبة.


وأثناء المحاضرات تعرف الطلاب والطالبات على النسخة الحديثة من البوابة القانونية القطرية (الميزان 2 ) التي تم تدشينها مؤخرا، واطلعوا على وكيفية التعامل معه، وطريقة الدخول إلى القوانين الخاصة بالتعليم وربطها بالأحكام والفتاوى ذات الصلة بالعملية التعليمية.


كما تلقى الطلاب شرحا موجزا عن الجرائم الالكترونية بالتفصيل، وركز المحاضرون على الجرائم الالكترونية باعتبارها الصنف الأكثر تعرضا للطلاب في هذه المرحلة العمرية، وتم تعريفهم  بمفهوم هذه الجرائم، باعتبارها جرائم ترتكب ضد الأفراد عمداً لإلحاق الضرر بسمعة الضحية باستخدام شبكات الاتصال الحديثة . كما اطلعوا على أنواع الجرائم الالكترونية، من حيث الاحتيال والنصب و استغلال


الأطفال والمراهقين و الدعوة لأفكار غريبة. كما تعرف الطلاب على الابتزاز الإلكتروني من المنظور القانوني باعتباره عملية تهديد وترهيب بنشر صور أو مواد فيلميه أو تسريب معلومات سرية تخص الضحية مقابل دفع مبالغ مالية أو استغلال الضحية للقيام بأعمال غير مشروعة من الأعمال غير القانونية.


 وأوضح المحاضرون للطلاب أن القانون يحمي جميع أفراد المجتمع من الابتزاز، و يعاقب المبتز وفقا لقانون مكافحة الجرائم الإلكترونية، وبالذات المادة 9 التي تنص على أنه  يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز ثلاث سنوات، وبالغرامة التي لا تزيد على (100,000) مائة ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين.  وتلقى الطلاب نصائح قانونية، وخاصة في حال التعرض للمضايقات أو التهديد من قبل الآخرين، حيث يوفر مركز مكافحة الجرائم الالكترونية بإدارة البحث الجنائي الحماية للجميع.


وخلال المحاضرات، تم الحديث عن موضوعات قانونية تتناسب مع مدارك الطلاب وتساهم في بناء شخصياتهم  من خلال الحديث بوجه عام عن وظائف القانون، ودوره في تحقيق العدل والاستقرار والنفع العام وبناء المؤسسات والحفاظ على مقومات المجتمع وصيانة الحقوق والحريات والحفاظ على الافراد وممتلكاتهم .


كما تم استعراض السلوكيات من منظور قانوني واخلاقي، وتوضيح مخاطر  السلوكيات الخاطئة التي يجرمها القانون، والتأكيد على مراعاة الخصوصية وحرمة الحياة الخاصة للأفراد والاسر ، وحدود الحرية الشخصية، وتوضيح أنها مقيدة بالحفاظ على أمن الدولة وعدم الاضرار بالأخرين.